Translate

سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ,,,,, أستغفر الله العظيم وأتوب اليه ,,,,, لا اله الا وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ,,,,,, اللهم يا حبيب التائبين ، ويا سرور العابدين ، ويا قرة أعين العارفين ، ويا أنيس المنفردين ، ويا حرز اللاجئين ، ويا ظهير المنقطعين ، ويا من حنت إليه قلوب الصديقين ، اجعلنا من أوليائك المقربين ، وحزبك المفلحين.

الثلاثاء، 1 ديسمبر 2015

ظالم يا غزال!


يروى ان هناك مها هربت بطوعا من غزالها ! ، فالتقى بها بعد قصر بعد خفية بلباس يميل الى سماوية السماء ، حاول أن لا يراعيها اكتراثا لمى رأها ، كمن ينكر رؤيا قمر السماء ، حث خطاه قفزا عله يسُّرع في لقاها ، اقتربت منه وهو ينظرها بنظرات ثابتة بالرغم من قفز جسمه ، استقر في مكانه وبات قلبه يقفز فرحا ، طربا وهياما بلحيظات لقاها،

رأها وقد بان التعب في عينيها ، وكأنها كانت طريدة لمفترس ما ، لم تستطع أن تخفي علامات تعبها التي بانت اسفل عينيها ، واي عيون كعيون هذه المها ، حدثها وشعر بانفطار صدرها لا قلبها ، كتصدع جبل شهيق ، فقد باتت ليلها باكية من أمسها المنصرمِ، أمسها الجميل الذي ختم بحزن فراق ، فقد لقيتها تحت ربوع أحد الواحات بليلة كأجمل الليلات ، تحدثنا بها لساعات ونسينا أي ضارِ من الضواري قد يلقانا ويلتهمنا كوجبة سهلة بين يديه – ولككنا كغزال لا يصيدونه - كان الفراق.

فراق أليم ، رقبتها عن بعد من الواحة خلف شجرة نبتت من أجلي وحثثت خطاي إلى جبل قريب لو نظرت أعلى قليلا لرأتني، وها انا أراها تعبر الوادي بهدوء متعب ، بكاهل مثقل ، بهم لن يتبدد أبد الدهر. فبعد ساعات من السعادة تحل معها سنوات من الالم والتعب ، الى ان فارقت نظري فتبعت خطاها ، وعز علي فراقها ولكنني بعدت .

شعرت بدموعها تسري بارجاء المكان ، تذكرت كيف كانت تخبرني بانها ستصبح بخير ، وها انا اراها صباحا وهي ليست بخير ، وقفلت عائدتا من حيث أتت ، وبات الفكر يضرب عقلي صعودا لقرون رأسي عله بها ينتفعُ.

وبدأ يصول ويجول بين جنبات بهائها وطيب نورها وبساطة قولها وجمال عقلها ، فكم كانت قاسية سلسة بدخول قلب المها ، كم بدلتني لاعلم ان ظلمها لي هو حق وانني ظالم بحقها ، كم كانت جميلة تلك اللحيظات التي كانت البسمات لا تفسر ولا تتكلم الا ببسمات اخرى ، وكم كانت تلك السعادة تفسرها سعادة اخرى من مها وغزال!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق